الحرباء

الحِرْباء‭ ‬من‭ ‬الزواحف،‭ ‬مثلها‭ ‬مثل‭ ‬السحلية‭ ‬والسلحفاة‭ ‬والأبرص‭ ‬والثعبان،‭ ‬درجة‭ ‬حرارة‭ ‬جسمها‭ ‬متغيرة،‭ ‬وليست‭ ‬ثابتة‭ ‬كما‭ ‬هي‭ ‬الحال‭ ‬في‭ ‬الإنسان‭ ‬وفي‭ ‬غالبية‭ ‬الثدييات،‭ ‬بل‭ ‬تتغير‭ ‬تبعاً‭ ‬لدرجة‭ ‬حرارة‭ ‬الوسط‭ ‬الذي‭ ‬تعيش‭ ‬فيه‭. ‬جلدها‭ ‬من‭ ‬النوع‭ ‬الجاف‭ ‬الذي‭ ‬لا‭ ‬توجد‭ ‬به‭ ‬غدد‭ ‬تجعله‭ ‬رطباً‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬إفرازاتها،‭ ‬وهو‭ ‬مغطى‭ ‬بحراشف‭ ‬قرنية‭.‬

ويوجد‭ ‬ما‭ ‬يزيد‭ ‬على‭ ‬80‭ ‬نوعاً‭ ‬من‭ ‬الحرابي،‭ ‬يعيش‭ ‬معظمها‭ ‬في‭ ‬إفريقيا‭ ‬ومدغشقر‭.‬

وتتميز‭ ‬الحرباء‭ ‬بجسم‭ ‬منضغط‭ ‬من‭ ‬الجانبين‭ ‬وبذيل‭ ‬طويل،‭ ‬من‭ ‬خصائصه‭ ‬الالتفاف‭ ‬حول‭ ‬الأشياء،‭ ‬وبخاصة‭ ‬فروع‭ ‬الأشجار‭ ‬التي‭ ‬تعيش‭ ‬عليها‭.‬

وعُنق‭ ‬الحرباء‭ ‬قصير،‭ ‬ورأسها‭ ‬مثلث‭ ‬الشكل‭ ‬وذو‭ ‬عُرف‭ ‬كبير،‭ ‬والجسم‭ ‬كله‭ ‬مغطى‭ ‬بدرنات‭ ‬وحبيبات،‭ ‬وأرجلها‭ ‬نامية،‭ ‬وأصابعها‭ ‬مقسّمة‭ ‬إلى‭ ‬مجموعتين‭: ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬إصبعين‭ ‬ومجموعة‭ ‬من‭ ‬ثلاثة‭ ‬أصابع‭.‬

وتستخدم‭ ‬الحرباء‭ ‬مجموعتي‭ ‬الأصابع‭ ‬المتقابلتين‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬يد‭ ‬أو‭ ‬قدم‭ ‬في‭ ‬القبض‭ ‬بقوة‭ ‬على‭ ‬الأغصان‭ ‬ونحوها‭. ‬وعين‭ ‬الحرباء‭ ‬كبيرة‭ ‬مغطاة‭ ‬بجفن‭ ‬سميك‭ ‬محبب‭ ‬ذي‭ ‬ثقب‭ ‬مركزي،‭ ‬لذا‭ ‬فالحرباء‭ ‬تستطيع‭ ‬أن‭ ‬ترى‭ ‬وعيناها‭ ‬مغمضتان‭! ‬وكل‭ ‬عين‭ ‬مستقلة‭ ‬في‭ ‬حركتها‭ ‬عن‭ ‬العين‭ ‬الأخرى،‭ ‬وهذا‭ ‬يتيح‭ ‬للحرباء‭ ‬رؤية‭ ‬أكثر‭ ‬اتساعاً‭ ‬إذا‭ ‬قورنت‭ ‬بغيرها‭ ‬من‭ ‬الزواحف‭.‬

ولكن‭ ‬لعل‭ ‬اللسان‭ ‬هو‭ ‬أعجب‭ ‬ما‭ ‬في‭ ‬الحرباء،‭ ‬فهو‭ ‬صولجاني‭ ‬الشكل‭ ‬ولزج‭ ‬في‭ ‬طرفه،‭ ‬وفي‭ ‬استطاعته‭ ‬أن‭ ‬يتمدد‭ ‬بما‭ ‬يعادل‭ ‬طول‭ ‬الحيوان‭ - ‬باستثناء‭ ‬الذيل‭. ‬فإذا‭ ‬أبصرت‭ ‬الحرباء‭ ‬فريسة‭ ‬فتحت‭ ‬فاها‭ ‬وانقبضت‭ ‬الألياف‭ ‬العضلية‭ ‬الدائرية‭ ‬التي‭ ‬تتحكم‭ ‬باللسان‭ ‬الذي‭ ‬يندفع‭ ‬خارج‭ ‬الفم‭ ‬كقذيفة‭ ‬تخرج‭ ‬من‭ ‬فوّهة‭ ‬مدفع،‭ ‬وعندما‭ ‬تنقبض‭ ‬الألياف‭ ‬العضلية‭ ‬الطويلة‭ ‬يعود‭ ‬اللسان‭ ‬إلى‭ ‬وضعه‭ ‬الطبيعي‭ ‬داخل‭ ‬تجويف‭ ‬الفم‭. ‬ولسان‭ ‬الحرباء‭ ‬مَضْرِبُ‭ ‬المثل‭ ‬في‭ ‬الطول‭.‬

وتشتهر‭ ‬الحرباء‭ ‬بشيء‭ ‬عجيب‭ ‬آخر،‭ ‬وهو‭ ‬قدرتها‭ ‬على‭ ‬تغيير‭ ‬لون‭ ‬جلدها‭ ‬تبعاً‭ ‬للوسط‭ ‬الذي‭ ‬تعيش‭ ‬فيه،‭ ‬فعندما‭ ‬تكون‭ ‬الحرباء‭ ‬على‭ ‬الشجر‭ ‬تحيط‭ ‬بها‭ ‬أوراقه‭ ‬الخضراء‭ ‬يكون‭ ‬اللون‭ ‬الأخضر‭ ‬هو‭ ‬اللون‭ ‬الغالب‭ ‬للجلد،‭ ‬أما‭ ‬إذا‭ ‬كانت‭ ‬الحرباء‭ - ‬لسبب‭ ‬أو‭ ‬لآخر‭ - ‬تسير‭ ‬على‭ ‬اليابسة،‭ ‬فإن‭ ‬لون‭ ‬جلدها‭ ‬يتغير‭ ‬إلى‭ ‬اللون‭ ‬الأغبر‭ ‬مع‭ ‬ألوان‭ ‬أخرى‭ ‬كالبني‭ ‬والأصفر‭.. ‬ولذلك‭ ‬إذا‭ ‬رأينا‭ ‬شخصاً‭ ‬منافقاً،‭ ‬يغيّر‭ ‬سلوكه‭ ‬وآراءه‭ ‬بتغيّر‭ ‬الظروف،‭ ‬قلنا‭ ‬إنه‭ ‬يتلوّن‭ ‬تلوّن‭ ‬الحرباء‭!‬