العدد (520) - اصدار (3-2002)

حنين إلى الأشياء البسيطة أحمد درويش

عندما تم اختياري معيداً بالجامعة بعد حصولي على درجة الليسانس بتقدير ممتاز مع مرتبة الشرف الأولى سنة 1967, كان القسم الذي قدّر لي أن ألازمه بقية العمر, باحثاً ومدرساً وأستاذاً هو قسم البلاغة والنقد الأدبي والأدب المقارن, وأدركت بعد هدوء موجة الفرح الأولى, أنني في ورطة لأنني لا أملك الوسائل الضرورية للتفوق في هذه المجالات المتعددة التي يحملها عنوان القسم المتشعب