العدد (779) - اصدار (10-2023)

الفكر النقدي الجديد د. زينب فرغلي

من منطلق أن الأدب ليس مجرد وسيلة لغوية فحسب يتم من خلالها تقديم قصائد شعرية أو شخصيات وأحداث، إنما الأدب يعيد بحث سيرورة الحياة والمجتمع. فقد انشغلت النظرية الأدبية بتحليل النص، ومرَّ الفكر النقدي بمراحل تطور جذرية منذ مطلع القرن العشرين، وبدأت المناهج المتعاقبة، منهجًا تلو الآخر ما قبل البنيوية وما بعدها، تعمل على الوصول إلى آليات محددة تسهم في تحليل النص، وقد جاء ذلك ثورةً على الرومانتيكية التي ترى أن وظيفة العمل الفني هي التعبير عن شخصية المؤلف، وأن وظيفة الناقد هي تسجيل استجابته الوجدانية الخاصة بالعمل الذي قام به المؤلف، كما ارتبط فعل (القراءة) في ذلك الوقت بفكرة معرفة مضمون النّصّ وفهمه، وكان الاعتقاد السائد أن ثمة مضامين ثابتة وحقائق نهائية بخصوص المعاني المطروحة في النص.

الهاتف المحمول ناجي بيضون

حين أسيرُ  برفقةِ  هاتِفِيَ المَحْمولْ 

أبو المعاطي أبو النجا وأسطورة عبدالله النديم خليل الجيزاوي

إن «العودة إلى المنفى» سردية روائية في المقام الأول، لكنها اتكأت في جانب منها على المدونات التاريخية وأدبيات الحقبة التاريخية التي تشكّل إطارها العام، وشكّلت مرجعيتها المعرفية، لكن المرجعية الأقوى والأظهر لبناء العمل وفي خطابه ظلّت مرجعية فنيّة، مرجعية الرواية التاريخية بكل ما يتطلبه هذا اللون من الفن الروائي من استحقاقات، سواء في الرؤى أو في الأدوات... دكتور نبيل حدّاد أستاذ الدراسات الأدبية بجامعة اليرموك، إربد، الأردن، مجلة اتحاد الجامعات العربية للآداب، المجلد 17، العدد 2، 2020، ص 717.

سؤال القيم في الإبداع الشعري العربي د. أحمد زنيبر

قصد جبل لبنان في القرن التاسع عشر عدد كبير من الرحالة الأوربيين، جابوا في أرجائه، ثم دوّنوا مشاهداتهم وانطباعاتهم في مؤلّفات ذكروا فيها المناطق التي زاروها، وما واجههم فيها من أحداث، والمناسبات المتعدّدة التي صادفوها أو تلك التي شاركوا فيها، ومن بينها العادات والتقاليد المتبعة في احتفالات الأفراح التي شملت الخطبة، والأعراس أو احتفالات الزفاف أو القران، والولادات، والمعمودية وغيرها. وقد شكلت كتاباتهم عن تلك المناسبات مصدرًا مهمًّا عن تاريخ لبنان الاجتماعي في العصر الحديث. وبما أن الحديث عن تلك المناسبات قاطبة يطول، قصرنا الكلام على احتفالات الأعراس لما كانت تتضمنه من مظاهر لافتة، بحيث كانت في مقدّمة مناسبات الأفراح التي أثارت انتباه الرحّالة.

معجم لين العربي الإنجليزي للمستشرق إدوارد وليم لين د. عبدالله القتم

بدأ الأوربيون التطلع إلى الثقافة العربية الإسلامية في الشرق، خصوصًا في بلاد الأندلس، عندما شاهدوا تلك الحضارة الرائعة التي يتمتع بها المسلمون، ولم يجاريها الفكر الأوربي في ذلك الزمان، لذا بدأ بعضهم يذهب إلى الأندلس لتعلم اللغة العربية، ومنهم بعض الرهبان والبابوات، وتعمق بعضهم في فهم اللغة العربية، ومنهم من أتقنها أخذ يترجم بعض المؤلفات العلمية إلى اللغة اللاتينية، وهي أم اللغات الأوربية الحديثة.