العدد (779) - اصدار (10-2023)

‮«‬مسالك‭ ‬البصري‮»‬‬‬‬ القراءة‭ ‬حين‭ ‬اصطدامها‭ ‬بسؤال‭ ‬الفن‬‬‬‬ بوجمعة‭ ‬أشفري

يحدث ‬أن‭ ‬يتعدد‭ ‬زمن ‬القراءة‭ ‬ومكانها؛‭ ‬كما‭ ‬يحدثُ‭ ‬أيضًا‭ ‬أن‭ ‬تكشف‭ ‬القراءة،‭ ‬زَمنًا‭ ‬ومكانًا،‭ ‬أقنعتها‭ ‬أو‭ ‬تُخفيها... ‬فالقراءة‭ - ‬في‭ ‬العمق‭ - ‬تقاسمُ‭ ‬موهبةٍ،‭ ‬كما‭ ‬قال‭ ‬المفكر‭ ‬عبدالكبير‭ ‬الخطيبي؛‭ ‬وهي‭ ‬أيضًا‭ ‬تقاسم‭ ‬فكرٍ،‭ ‬حتى‭ ‬وإن‭ ‬كان‭ ‬هذا‭ ‬التقاسم‭ ‬اختلافًا. ‬فما‭ ‬الذي‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬نتقاسمُه‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬القراءة‭ ‬لـ‭‬‮ «مسالك‭ ‬البصري» ‬‭‬التي‭ ‬سَلكهَا‭ ‬التشكيلي‭ ‬والناقد‭ ‬الفني‭ ‬بنيونس‭ ‬عميروش‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الكتاب؟‭ ‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

سحر‭ ‬القراءة‭ ‬وألغازها‭ ‬وضرورتها ‬حسب‭ ‬ألبرتو‭ ‬مانغويل‬‬‬‬‬ عبداللطيف البازي

ألبرتو‭ ‬مانغويل‭ ‬Alberto Manguel ،‭‬باحث‭ ‬ومبدع‭ ‬أرجنتيني‭ ‬لامع،‭ ‬وهو‭ ‬حالة‭ ‬ثقافية‭ ‬متفردة،‭ ‬فقد‭ ‬جعل‭ ‬من‭ ‬القراءة،‭ ‬في‭ ‬الآن‭ ‬نفسه،‭ ‬شغفًا‭ ‬وحرفة،‭ ‬وتوقف‭ ‬في‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬كتاب‭ ‬عند‭ ‬تاريخها‭ ‬وألغازها‭ ‬وتحولاتها‭ ‬وسحرها،‭ ‬وحاضر‭ ‬في‭ ‬منتديات‭ ‬ومحافل‭ ‬بمختلف‭ ‬بقاع‭ ‬العالم،‭ ‬مضيئًا‭ ‬معنى‭ ‬أن‭ ‬نأخذ‭ ‬بين‭ ‬أيدينا‭ ‬كتابًا،‭ ‬ومدافعًا‭ ‬عن‭ ‬فكرة‭ ‬دمقرطة‭ ‬القراءة‭ ‬وجعلها‭ ‬متاحة‭ ‬كالهواء‭ ‬للجميع‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬