العدد (743) - اصدار (10-2020)

هوانغ شان جبل يحكمه الصنوبر وتسكنه الملائكة صالح حسن أبوعسر

لم تكن مجرد رحلة استكشافية أو سياحية، كان الأمر يشبه رحلة معراج أو مهمة فضائية؛ إذ تنقطع العلاقة تمامًا بكل ما يجري بالأسفل. إنها رحلة تأمّل وتبصُّر بالطبيعة الساحرة، التي لا تزال تبهرنا بجمال الأرض وروعة تضاريسها. في البداية، كنتُ أسرد على صديقي - بشيء من التباهي – الأماكن المهمة التي زرتها في الصين، مثل السور العظيم، المدينة المحرّمة، أبراج شنغهاي، أنهار ومرتفعات جويلين، بحيرة هانزو، و... وإذ به مقاطعًا كلامي ومفككًا متسلسلة الأماكن هذه، يفاجئني بسؤال مباشر وواضح: هل زرت الجبل الأصفر؟ أجبته بسرعة: لا. علّق بثقة كبيرة: مَن لَم يزُر الجبل الأصفر لم يزر الصين. نعم، فقد أجابني بمقولة صينية شائعة، قادتني إلى الجبل الأصفر.