الشجرة

الشجرة

رسم: صلاح بيصار

من كثرة ما جلسنا تحتها, صارت الشجرةُ ملعبَنا, ونادينَا, وبيتنا, وخزانةَ أسرارنا, التي لا تبوحُ بها لأحدٍ غيرنا.

ومن شدة خوفنا عليها, غرسنا أشجارًا كثيرة حولها لتؤنسها في وحدتها, إذا غبنا يوما عنها, وطلبنا من الأصدقاءِ الآخرين أنْ يحذوا حذونا, فغرسوا الأشجارَ أمامَ بيوتِهم وخلفَ مدارسِهم.

وازدانت الشوارعُ بالأشجارِ التي تنشر الظلّ والخضرة, وتزدحم بالأزهار الجميلة الملوّنة, وتنقّي هواءنا, وتملأ الجوَ بالرائحةِ الزكية.

 


 

محمد عزت الطيري